النقل التبادلي في العقبة

آلية نقل البضائع والشاحنات

دليل كشف حالة الشاحنة

من خلال منفذ جمرك محطة ركاب العقبة بنظام النقل التبادلي في العقبة

  • لغايات إعادة تشغيل الخط الملاحي نويبع/العقبة، وبمراعاة الإجراءات الوقائية والاحترازية وتعليمات وزارة الصحة التي تهدف الى عدم انتشار فيروس كورونا، وذلك من خلال نقل البضائع والشاحنات المصرية من نويبع الى العقبة دون السائقين، واعتماد نظام النقل التبادلي في العقبة (Back to Back) وحسب التعليمات وإجراءات العمل التالية:
  1. يسمح فقط بنقل الشاحنات المصرية بمختلف أنواعها من ميناء نويبع الى ميناء العقبة (محطة الركاب) بدون سائق الشاحنة، وعلى ان يتم تفريغ حمولة الشاحنة المصرية على شاحنة اردنية في العقبة ومن ثم إعادة الشاحنة المصرية الى ميناء نويبع وهو ما يعرف بالنقل التبادلي (Back to Back).
  2. لا يسمح بنقل الشاحنات الأردنية من العقبة الى نويبع وحتى اشعار آخر، ولكن يسمح للشاحنات الأردنية المحملة بالبضائع (صادر) التوجه الى ساحة التبادل في العقبة، وتفريغ حمولتها على شاحنة مصرية بنظام النقل التبادلي (Back to Back).
  3. لا يسمح بنقل الشاحنات المحملة بمواد خطرة إلا بعد الحصول على موافقة مسبقة من إدارة العمليات في شركة الجسر العربي وذلك لدراسة إمكانية المبادلة للمادة الخطرة، كما لا يسمح بنقل الخضار والفواكة الى السوق الاردني الا بعد ابراز رخصة الاستيراد الصادرة من وزارة الزراعة وحسب الرزنامة الزراعية المعتمدة بين الدولتين.
  4. على سائق الشاحنة المصرية وعند الوصول الى ميناء نويبع مراجعة مكتب وكيل شركة الجسر العربي في جمهورية مصر العربية الساده/ شركة القناة للتوكيلات الملاحية وذلك للبدء في إجراءات الحجز والحصول على اذن شحن مغادر مقابل (690) دولار، واذن شحن قادم مقابل (690) دولار أي بمبلغ اجمالي (1380) دولار، علماً بأن قيمة اذن الشحن هذه هي فقط للحمولات الاعتيادية، اما فيما يخص الحمولات الأُخرى (آليات ومعدات وغيرها) سيتم معالجة كل حالة منفرده طبقاُ لنوع الحمولة، مع التأكيد على اتخاذ ذات الإجراءات السابقة والخاصة بالمواد الخطرة والأوزان والأطوال المسموح بها والغرامات المفروضة في حال تجاوزها، وذلك لتغطية المصاريف الإضافية المتعلقة بطريقة العمل الجديدة من تعقيم للباخرة وللشاحنات وكلف وسائل الوقاية والحماية وتحمل مسؤولية الشاحنات والتعويضات و اصدار بوليصة تأمين إضافية وتأمين السائقين وتعقيم الشاحنات وتعقيم كبائن السائقين وبالاتجاهين.
  5. على سائق الشاحنة المصرية إبراز وثيقة التامين الدولي الخاصة بالشاحنة قبل البدء في إجراءات الحجز والسفر، وفي حال عدم وجود وثيقة تامين دولي صالحة لدخول الأردن (غير منتهية) يتم تحصيل مبلغ (80) دينار أردني بموجب سند قبض وذلك لغايات التأمين على الشاحنة في محطة ركاب العقبة، وبخلاف ذلك لا يتم نقل أي شاحنة على متن أسطول الشركة لا تحمل وثيقة التأمين الدولي .
  6. يتم تحصيل مبلغ (50) دينار أردني من كل سائق شاحنة بموجب سند قبض على كل اذن شحن مغادر وذلك لغايات تسديد رسوم المرور والفحص الخاص بجهاز X-Ray والذي يتم استفائها لصالح دائرة الجمارك الأردنية بموجب وصولات مالية أصولية عند عودة الشاحنة المصرية الى نويبع وحسب ما هو متبع اصلاً.
  7. بعد استكمال إجراءات الحجز والحصول على اذن الشحن المغادر والقادم، يقوم سائق الشاحنة المصرية بالدخول الى ميناء نويبع بعد التنسيق مع وكيل الشركة، وعلى ان يقوم سائق الشاحنة بتفريغ الشاحنة من أي متعلقات شخصية و/او أي أشياء ثمينة، واغلاق صندوق الشاحنة بقفل، وتحديد الأوراق الموجودة في الشاحنة ووضعها في مغلف بلاستيكي خاص، ولا تتحمل شركة الجسر العربي او وكيلها في نويبع أي مسؤولية عن فقدان أي متعلقات من هذا النوع او أي متعلقات غير المصرح عنها.
  8. تقوم شركة القناة للتوكيلات الملاحية وكيل شركة الجسر العربي في نويبع وبحضور سائق الشاحنة المصرية بمعاينة وتصوير الشاحنة والتأكد من سلامتها، ويتم اعداد وتنظيم كشف حالة للشاحنة ويتم التوقيع عليه من قبل وكيل الشركة في نويبع ومن قبل سائق الشاحنة ويتم تصوير ثلاث نسخ من كشف الحالة، يحتفظ بنسخة في الشاحنة مع الأوراق الأُخرى الخاصة بالشاحنة، ويحتفظ سائق الشاحنة بنسخة، ويتم تسليم نسخة الى مندوب شركة الجسر العربي المتواجد على الباخرة، علماً بأن الشركة ووكيلها غير مسؤولة عن أي عيوب خفية أو أعطال موجودة في الشاحنة حدثت قبل عملية الاستلام.
  9. بعد الانتهاء من اعداد كشف حالة الشاحنة، وبالتنسيق مع وكيل الشركة يقوم سائق الشاحنة بشحن الشاحنة على الباخرة ومن ثم النزول، والانتظار في نويبع لحين عودة الشاحنة واستلامها بنفس الحالة التي كانت عليها عند التسليم.
  10. بعد الانتهاء من شحن الباخرة، يتم في ميناء نويبع تعقيم جميع الشاحنات بما فيها كابينة السائق وذلك من خلال شركة متخصصة ومعتمدة من الجهات الصحية.
  11. بعد الانتهاء من شحن الباخرة وتعقيم كافة الشاحنات، يقوم وكيل الشركة في نويبع بإصدار المنافست وارساله وكافة الوثائق المطلوبة (شهادة المنشأ والفاتورة ......) لكافة الجهات المعنية في ميناء نويبع وميناء العقبة وذلك قبل إبحار الباخرة من نويبع الى العقبة.
  12. بعد استلام كافة الوثائق المطلوبة تقوم دائرة العمليات في شركة الجسر العربي بتبليغ ساحة التبادل وشركات التخليص والتجار بمواعيد وصول الشاحنات والبضائع الخاصة بهم.
  13. سيتم التنسيق بين ممثل التجار (شركات التخليص) وشركات النقل لاختيار الشاحنات الاردنية المطلوبة لدخول العقبة لعمليات النقل التبادلي في ساحة التبادل، مع مراعاة مدى مناسبة الشاحنة لحمولة ونوع البضائع القادمة (المواصفات الفنية) ودون قيام شركة التخليص بتحديد سائق بعينه، وبما يتفق مع تعليمات مشروع تنظيم دخول وخروج الشاحنات في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وهيئة تنظيم قطاع النقل البري، وبناءً على وثيقة النقل التي تصدر من جمرك العقبة.
  14. بعد تحديد الشاحنات الأردنية الفارغة التي سوف يتم استخدامها في عملية النقل التبادلي يتم إرسال هذه البيانات الى ساحة التبادل والى شركة نافذ لغايات تسريب هذه الشاحنات والسماح لها بالدخول الى ساحة التبادل.
  15. من خلال التنسيق مع الجهات المعنية (أجهزة أمنية، جمارك، موانئ ....) تقوم الشركة بتوفير عدد من سائقي الشاحنات المرخصين والمؤهلين، تكون مهمة هؤلاء السائقين استلام الشاحنات المصرية القادمة على بواخر الشركة ونقلها من الباخرة الى ساحة التبادل ومن ثم ارجاعها الى الباخرة بعد الانتهاء من عمليات النقل التبادلي، على ان يقوم كل سائق قبل تفريع الشاحنة من الباخرة الى محطة الركاب بالتوقيع على كشف الحالة بعد التأكد من ان المعلومات الموجودة في كشف الحالة مطابقة لحالة الشاحنة وبحضور مندوب شركة الجسر العربي، علماً بأنه سيتم التأمين على الشاحنات من خلال شركة تامين معتمدة.
  16. بعد الانتهاء من كافة الإجراءات المطلوبة داخل محطة الركاب وتفتيش الشاحنات على الجهاز الخاص X-Ray، يتم نقل الشاحنات من محطة الركاب الى ساحة التبادل بمجموعات محددة بالتنسيق مع الجهات المختصة.
  17. الشاحنات التي تطلب في محطة الركاب للغايات الامنية، يتم اجراء المعاينة والنقل التبادلي لها داخل محطة الركاب وبالتنسيق مع الجهات المعنية.
  18. عند وصول الشاحنات الى ساحة او منطقة التبادل وبعد إتمام جميع المتطلبات والموافقات الجمركية المطلوبة يتم وتحت اشراف الجهات المعنية وبالتنسيق مع الجمارك ومع مندوبي التجار وأصحاب البضائع (شركات التخليص) تفريغ البضائع من الشاحنات المصرية الى الشاحنات الأردنية (Back to Back)، علما بأن ساحة التبادل ستقوم بتوفير خدمات الحراسة والأمن وكاميرات مراقبة على مدار 24 ساعة لضمان امن وسلامة البضائع والشاحنات، وتوفير مكان لضابط ارتباط من شركة الجسر العربي ، وذلك لمراقبة عمليات النقل التبادلي والتأكد من سلامة الشاحنات وغيرها من الأمور الفنية والإدارية، وتتعهد ساحة التبادل بتنفيذ عمليات نقل تبادلي بحدود 80 شاحنة يومياً على الأقل.
  19. في حال تأخر عملية النقل التبادلي داخل ساحة التبادل لا تتحمل شركة الجسر العربي اية مصاريف او رسوم إضافية، ولا تتحمل شركة الجسر العربي أي رسوم للموانئ في حال تأخر الشاحنات في محطة الركاب لعدم توفير التجار وشركات التخليص الشاحنات الأردنية الفارغة، ويكون التاجر وشركات التخليص مسؤولة عن غرامات التأخير التي قد تحدث لهذه الأسباب، وفي حال حدوث تلف للبضائع تتحمل الجهة المتسببة بأي ضرر في البضاعة بتكلفة هذا الضرر، حيث يتم تشكيل لجنة تقييم اضرار لتحديد الجهة المتسببة بالضرر.
  20. يسمح ببقاء الشاحنات داخل ساحة التبادل المعتمدة بدون اي رسوم ارضيات ولحين صدور نتائج الفحص المخبري من قبل وزارة الزراعة للبضائع الواردة، على ان تمنح مدة (24) ساعة بعد ظهور نتائج الفحص لغايات الانتهاء من عمليات النقل التبادلي.
  21. يتم منح مهلة مدتها (72) ساعة للشاحنات المحملة ببضائع الترانزيت في ساحة التبادل ويتم إعفاءها من رسوم الارضيات لغايات النقل التبادلي، وفي حال استحقاق اي ارضيات لتجاوز المهلة الممنوحة، تكون بحد اقصى عشرة دنانير لليوم الواحد.
  22. على التجار وشركات التخليص تسديد الرسوم والبدلات الخاصة ببضائعهم وبساحة التبادل فبل خروج البضائع من ساحة التبادل وبمبلغ (120) دولار مائة وعشرون دولار لكل شاحنه.
  23. بعد الانتهاء من عمليات النقل التبادلي يتم نقل الشاحنات المصرية من ساحة او منطقة التبادل الى محطة الركاب بمجموعات محددة وبالتنسيق مع دائرة العمليات في شركة الجسر العربي ومع الجهات المختصة.
  24. بعد الانتهاء من الإجراءات المطلوبة داخل محطة الركاب وشحن الشاحنة على الباخرة، يقوم مندوب شركة الجسر العربي بحضور السائق بمعاينة الشاحنة والتأكد من سلاماتها وخلوها من الأضرار، ومن ثم يتم التوقيع على كشف الحالة.
  25. بعد وصول الباخرة الى ميناء نويبع، يتم تسليم الشاحنات الى سائقيها، ويتم توقيع كشف الحالة من قبل سائق الشاحنة للتأكد من استلام الشاحنة بنفس الحالة التي تم تسليمها فيها.
  26. تتعهد شركة الجسر العربي وشركة القناة للتوكيلات الملاحية بإعادة الشاحنة الى السائق بنفس الحالة التي تم استلام الشاحنة فيها، والشركة غير مسؤولة عن أي أضرار قد تحدث للشاحنة بعد تسليم الشاحنة الى سائقها، وتتعهد بدفع التعويضات التي لا يتم شمولها بموجب بوليصة التأمين الاضافية وملحق التأمين الدولي، وفي حال حدوث اي عطل او ضرر للشاحنة وبمراعاة التعليمات الواردة بكشف الحالة، ستتولى شركة الجسر العربي نيابة عن مالك الشاحنة او سائقها الاجراءات اللازمة مع الجهات المعنية للحصول على التعويضات.
  27. فيما يخص الصادرات الأردنية فيتم اتباع نفس أسلوب العمل، أي ان الشاحنات الأردنية المحملة بالبضائع تقوم بالتوجه الى ساحة التبادل وهناك تتم عملية النقل التبادلي على الشاحنات المصرية، على ان يقوم التجار وشركات التخليص بالتنسيق مع دائرة العمليات في شركة الجسر العربي، علماً بان التجار وشركات التخليص تتحمل كافة الرسوم والبدلات والمصاريف المترتبة على عمليات النقل التبادلي و/او أي رسوم و/او أي غرامات للجهات المعنية مثل الموانئ، الجمارك، شركة الجسر العربي للملاحة، شركة نافذ.
  28. التأكيد على اتخاذ ذات الإجراءات السابقة والخاصة بالحمولات الخطرة والأوزان والأطوال المسموح بها والغرامات المفروضة في حال تجاوزها فيما يخص الصادرات الأردنية، ويجب على التجار وشركات التخليص تسديد هذه المبالغ الى شركة الجسر العربي للملاحة.

 

جميع الحقوق محفوظة لدى شركة الجسر العربي 2020
تصميم وتطوير ميديا بلس